حالة قانونية -اعادة ربط الصلة

منذ اذار عام  2006 جرت تعديلات على اجراءات البث في حق اللجوء في السويد . يستأنف قرار دائرة الهجرة الى محكمة استئناف تنتهي بمحكمة هجرة عليا يصدر عنها العرف , حسب نظام  716 لعام 2005 من قانون الاجانب .

الهيكل التنظيمي

توجد في كل محافظة من محافظات السويد محكمة ادارية Länsrätt والمحاكم الادارية هي ثلاث , بالاضافة الى هذه المحكمة تأتي محكمة استئناف ادارية Kammarrätten ومحكمة ادارية عليا Regeringsrätten. وهذه المحاكم الثلاث تعالج قضايا الضرائب , تثبيت حكم او قرار يخص الحضانة الى الاعتراض على قرار سياسي او اجراء انتخابي .

تحسم قضايا اللجوء من قبل المحاكم الادارية . فقط اثنان منها تبث في ذلك وتوجد فقط في محافظة استكهولم , ينبوري ومالموا . المحاكم Länsrätt في تلك المحافظات هي محاكم  الهجرة البدائية التي  تقدم لها طلب الاستئناف , أي استئناف قرار دائرة الهجرة , وهي التي تقوم بتوفير محامي اذا ما كان له محامي سابقا .  ففي حالة عدم اقناع اللاجئ بقرار المحكمة الاولية فيمكنه استئناف القرار الى Kammarrätten وهي واحدة يوجد مقرها في استكهولم ومنها يصدر  العرف القاني الخاص باللجوء . الا انه يصعب رفع القضية الى هذه المحكمة اذا ماكان لقضية اللاجئ  أهمية للعرف القانوني وتطويره  او في حالة ان القرار الاولي يكون معأ َ بالاخطاء , خطئ فادح.

يبث في قضية اللجوء  حاكم واحد ذو تجارب وثلاث محلفين nämndemänيختارون من الاحزاب التي لها مقاعد في البرلمان .اما اذا كانت القضية من النوع البسيط فيبث فيها حاكم واحد .  وفي حالة الاستئناف يتم ذلك من قبل  ثلاث حكام ذو تجارب عالية ودون محلفين .

اللاجئ والاحزاب العنصرية – كيف يمكن هضم مسألة وجود قوانين ضد العنصرية بنفس الوقت يوجد هناك حزب عنصري علني مرشح له مقاعد ضمن مجالس البلديات يحصل على دعم حزبي قدره 11 مليون كرون سويدي .

يوجد في السويد حزب  عنصري له مقاعد في مجالس المحافظات ويمكن ان يحصل على مقاعد في البرلمان السويدي وفي هذه الحالة يحصل على دعم حزبي قدره 34 مليون كرون ومن هذا الحزب العنصري  يحتار منه ايضا  محلفين لربما هم  يحسمون قضية اللاجئ وهذا مامعناه توجد هناك خطورة كبيرة بان اغلبية اللاجئين ترفض طلباتهم .

على هذا الاساس نحن  في حزب السويديين الجدد De Nya Svenskarna باذلين جهد كبير لتوضيح مدى حجم وخطورة المشكلة على اللاجئين سواء منهم القادمين الى أوربا أو اللذين ينتظرون اقاماتهم أو اللذين حصلوا على اقامة لكنه يصعب منحهم الجنسية . دون ان ننكر ظاهرة قتل بعض الاجانب من قبل العنصريين . وتأسيسنا لحزب السويدين الجدد هو ايضا لتجربة الديمقراطية في اوربا خاصةَ السويد وبالتالي اعاقة  تاثير الاحزاب العنصرية وانتشارها وبالتالي خلق توازن سياسي .

حالة rانونية UM 1116 - ‏أيار‏,‏‏ ‏2008

علي هو أحد الاجانب الذي تواجد في السويد بطريقة شرعية , منح اقامة مؤقتة بسبب ارتباطه العائلي . لما لكنه لما اراد تمديد اقامته بعد انهاء علاقة العائلية كالطلاق مثلاَ , رفض طلبه بسبب الشروط الواردة في قانون الاجانب والفقه وماهي تلك العلاقة الخاصة الخاصة التي تربط الاجنبي بالسويد .

يقصد بالعلاقة الخاصة بالسويد ,الاستمرارية في العمل وشموليته أي استقراره ضمن اسواق العمل السويدية.

و علي , هو طبيب يتطلب منه خدمة عمل لمدة ثلاث سنوات , كطبيب مساعد بدوام كامل أو طبيب ذو خدمة لمدة عامين من الزمن . أما بخصوص المهن الاخرى , فيتطلب من الاجنبي الذي قضى مدةخمسة سنوات في السويد  خدمة عمل تغطي اغلب تلك المدة وبدوام كامل أو نصف تلك الفترة . هذا مامعناه أن العلاقة الخاصة بالسويد ,تتطلب  استمرارية في العمل وشموليته وبالتالي استقراره ضمن اسواق العمل السويدية .

فالاجنبي ,علي, هومسلم تزوج من سويدية مسيحية وخلال زواجه منها قديم طلب اللجوء سنة 2006 . الا انه رفض طلبه فانتقل الى البلد المجاور , النرويج . وبعد ثلاث سنوات من بقائه هناك قرر أن يتوجه الى السفارة السويدية في اوسلو وهناك  قدم طلب اقامة سويدية بسبب علاقته الزوجية , ليس لجوء. حتى في هذه المرة اصطدم بقرار الرفض عندما استلمه خلال عام  2007 والسبب حسب مبررات دائرة الهجرة بأن زوجته السويدية هي مازالت متزوجة من ايراني ولم تفصخ عقد زواجها منه ولاتوجد هناك وثيقة تؤكد طلاقها ,  بالاضافة الى ان علي يفقتقر الىجواز سفر يؤهله الى السفر الى السويد. لكن ستأنف  الى محكمة الهجرة البدائية مؤكدا على أن زوجته السويدية قد سعت في الحصول على وثيقة طلاق من زوجها الايراني لكنها لم تحصل على جواب مستنداَ على ببريد الكتروني يؤكد على الطلاق  بنفس الوقت اكد بانه قدم طلب في الحصول علىجواز  ومازال ينتظر جوابه .

محكمة الهجرة البدائية

لما عالجت محكمة الهجرة البدائية القضية من زاوية فيما اذا كان زواج السويدية من الايراني وعدم الطلاق منه يشكل عائقا أمام منح علي اقامةفي السويد. رغم أن السويدية قدمت سابقا طلب جمع الشمل مع زوجها الاول بهدف منحه الاقامة في السويد فقد قررت هذه المحكمة منح علي اقامة مؤقتة لمدة عامين لحين انتهاء مفعول فترة جواز سفره .

المشكلة التي اصطدم بها على مرة اخرى هو ان خصمه ,  دائرة الهجرة , لم تقتنع بحكم محكمة الهجرة واستمرت تستأنفت الى محكمة الهجرة العليا مؤكدة على ان علي جاء الى السويد ابريل 2005 وسكن سوية مع زوجته السابقة لمدة شهرين فقط . و بخصوص العمل الذي هو الان فيه فهو يعمل  كمساعد طبيب مؤقت غير مؤهل . ثم انه لاتربطه علاقة بالمجتمع السويدي ويفتقر الى تلك الصله الخاصة بالسويد , ثم أن زوجته السويدية كان بامكانها تقديم طلب الطلاق حسب القانون السويدي لانها سويدية ومقيمة في السويد وتعرف ذلك جيداَ . على هذا الاساس توجد هناك معوقات قانونية أمام منح علي  الاقامة وطالبت  بطرد الدكتور من السويد .

لكن الدكتور علي استمر يجاهد محاولاَ تعزيز قضيته من خلال تكلمه اللغة السويدية بطلاقة وهو يبذل جهد من أجل الانسجام بالمجتمع السويدي .

تحليلات وقرار محكمة الهجرة العليا .

جاء علي الىالسويد بطريقة شرعية وزواجه من السويدية دام ثلاث سنوات انتهت اكتوبر 2005 أما اقامته فهي سارية المفعول لحد فبرياري 2006 . عين طبيب مساعد مؤقت في العاشر من ابريل 2006 وفي اكتوبر من نفس العام تدرج الى طبيب من الدرجة الثانية ومنذ ذلك الحين بدأ يعمل بدوام كامل وله عمل ثابت .

أما العرف القانوني فهو يؤكد على الاستمرارية وشمولية. , العمل الدائم واهمية بالنسبة لبديهية الاستقرار في اسواق العمل السويدية , على الفترة التي قضاها الاجنبيي في هذا البلد بطريقة شرعية , عدم ارتكاب مخالفات , مدى استيعابه للغة السويدية . تلك العوامل هي التي تتضمنها بديهية الصلة الخاصة بالسويد.

بما أن علي سكن في السويد مدة ثلاث سنوات وبطريقة شرعية  ويعمل بدوام كامل لمدة عامين كطبيب من الدرجة الثانية , يجيد اللغة السويدية التي تتطلب منه في مهنه كهذه , فأن  علي يملئ الشروط الواردة في الفقرة 16 الشطر الاول من الفصل الخامس من قانون الاجانب .

وبخصوص مسألة فيما اذا يتم منح علي الاقامة حسب التعليمات الواردة في قانون الاجانب الفصل الخامس منه الفقرة الثالثة أ الشطر الثالث المتعلق بالسبب الخاص لمنح مثل هذه الاقامة , فيؤكد الفصل الخامس الفقرة 16 الشطر الأول من قانون الأجانب ,على أن الاجنبي الذي منح اقامة مؤقتة بسبب صلنه العائلية حسب الفقرة الثامنة , يمنح أيضاَ اقامة مؤقتة جديدة او اقامة دائمة فقط في حالة استمرار العلاقة بينهما . وفي الشطر الثالث منه تمنح الاقامة حنى وان انتهت العلاقة بينهما في حالة اذا كان للاجنبي صلة خاصة بالسويد.

والعلاقة بالمجتمع السويدي تتم عندما يثبت الاجنبي اقدامه في اسواق العمل السويدية ومن خلال المعلومات التي تلقاها واستيعابه للظروف السويدية . وعند البث في موضوع كهذا يجب أن تقييم كل تلك الظروف . والقاعدة الاساسية من الفصل الخامس الفقرة 18 من قانون الاجانب تؤكد على أن الأجنبي الذي ينوي الحصول على اقامة في السويد أن يقدم الطلب قبل سفره الى السويد , بغض النظر عن الاستثناءات الواردة في الشطر السادس التي تمنح الاجنبي اقامة رغم وجوده في السويد .

والفقرة 16 من الفصل الخامس من قانون الاجانب تشترط حصول الاجنبي على اقامة مؤقتة سابقا  قبل المجيئ وهذا الشرط موجود كي يسهل تمديد الاقامة وعدم طرد الاجنبي بعد انهاء اقامته . وبناء على ذلك توصلت محكمة الهجرة العليا كما توصلت اليه محكمة الهجرة للاستئناف منح علي اقامة دائمة في السويد ورفض اعتراض دائرة الهجرة .

  • حالة قانونية من انقرة توجهت الجدة زهرة الى السفارة السويدية ومن هناك قدمت طلب اقامة في السويد لاعادة ربط الصلة  بابنتها وطفلتها ووقعت على الطلب فن بداية  2006 . ثم عززت طلبها بتقرير طبي على ان ابنتها تعاني من مرض نفسي مزمن وحتى طفلتها تعاني من شبه تخلف عقلي والاثنان هم بحاجة الى دعم ورعاية خاصة . لان الام وحدها غير قادرة على اعانة نفسها ولا حتى مساعدة طفلتها بسبب ظروفها الصحية وهي بحاجة ماسة الى اعادة ربط الصلة بالعائلة .

    لما عالجت دائرة الهجرة طلب زهرة وجدت بانها لم تقدم طلب ربط الشمل مباشرة بعد وصول ابنتها الى السويد وانما انتظرت سنوات عديدة , وأن السبب النفسي الذي احالت اليه لم يؤهلها في الحصول على اقامة في السويد . على هذا الاساس رفضنت دائرة الهجرة طلب اقامتها .

    الا ان الجدة زهرة لم تقتنع بقرار دائرة الهجرة واستمرت تعترض الى محكمة الهجرة للاستئناف والتي  ايضا رفضت طلبها  بحكم صدر 2007 , مبررة قرار حكمها بان حالة الاعتماد كهذا ماكانت معروفة  سابقا في البلد الاصلي  , أما العناية الصحية والاجتماعية التي تحصل عليها الاثنين الام وابنتها فهي متوفرة هنا في السويد . بالاضافة الى ذلك اتضح بان لها اخوان , اقرباء , مقيمين هنا في السويد يقومون بمساعدتهما .

    وزهرة راحت تستأنف الى محكمة الهجرة العليا فبالاضافة الى البراهين السابقة ارفقت شهادة طبية من اختصاصي مسؤول من شعبة اطباء واضافت بانه لو يرفض طلب اقامتها سوف لم تحصل على تأشيرة دخول الى السويد مطلقاَ.

    تحليل وحكم محكمة الهجرة العليا .

    حسب الفصل الأول الفقرة العاشرة من قانون الاجانب التي تتعلق بالحالات الخاصة بالاطفال يجب مراعات حالة الطفل الصحية , افضلية الطفل بالاصافة الى حالة تطوره . ويؤكد الفصل الخامس الفقرة الثالثة الشطر الثاني منه على ان الاقامة تمنح الى الاجنبي الذي له صلة قريبة جدا بشخص اخر  مقيم في السويد يعود الى نفس العائلة وأن مثل هذه حالة الاعتماد بينهما يجب أن تكون موجودة منذ وجودهم في بلدهم الاصلي . أما في حالة عدم وجود مثل هذه الصلة فيجب ان تكون له صلة خاصة بالسويد .

    على ضوء هذا توصلت محكمة الهجرة العليا الى نفس ما  توصلت اليه محكمة الهجرة للاستئناف بان حالة الاعتماد هذه ماكانت موجودة بينهما عندما كانوا مقيمين في بلدهم الاصلي . لهذا لم تملئ زهرة الشروط الوارة في قانون الاجانب الفصل الخامس الفقرة الثالثة أ منه.

    توجد هناك حالات خاصة مثلا اذا كان احد الوالدين لم ينتمي الى هذه العائلة ويرغب الالتحاق بابن او بنت له مع مراعاة  عمر الوالدين , حالة الاعتماد ,  الاعالة والضروف الانسانية.

    والجدة زهرة فهي عمرها 61 عاما وارملة , بنتها تعاني من مرض نفسي مزمن تسكن وحدها مع بنتها متخلفة بعض الشيئ  والام لها حضانة قانونيا , وان حالة الطفلة قد تحسنت خلال فترة وجود جدتها  في السويد وتتحسن اكثر كلما التقت بها . لكنه بما أن الام تحصل على عناية صحية ودعم من قبل المؤسسات الصحية والاجتماعية وهكذا بالنسبة للطفلة , بالاضافة الى ذلك لهم اقرباء اخوة مقيمين في السويد يقدمون لها المساعدة والدعم , لهذه الاسباب رفض طلب اقامة الجدة في السويد.

  • 65 تعليقات

    1. Imad Marjan, 31, holds a picture of his brother, Essam, 38, who was killed after a Shiite Muslim dead squad abducted him from the family’s home. Imad escaped from Iraq.
      AMMAN, Jordan – The gunmen came for the brothers just before dinnertime on a sticky May night in eastern Baghdad. As usual, the electricity didn’t work, so the family had gathered in the courtyard to keep cool.
      Imad Marjan had just headed to the bathroom – “as if God wanted to spare a life,” he recalled recently – leaving his brother, Essam, their two sisters and several young nieces and nephews sitting down to platters of lamb.
      Then Imad heard a ruckus downstairs and his sisters’ frantic shouts of “Leave him alone!” Imad instinctively ran to the rooftop, where he’d stashed a gun. A generator whirred nearby, and there was just enough light for Imad to make out several carloads of black-clad gunmen swarming the family home. In loud voices, they asked for Imad and Essam by name.
      Realizing he was outgunned, Imad jumped to the roof of his uncle’s home next door and watched the assailants, some armed with rocket-propelled grenades, bundle his brother into a black Daewoo sedan and speed off.
      “I just wanted to fight, but I saw those RPGs and I knew I had to think about the rest of the family,” Imad said. “I panicked so bad that my stomach tightened up and my lips went dry. I knew that if my brother left that house he wasn’t coming back.”
      Thousands of Iraqis could tell similar stories, though finding people to talk so openly is rare. Those who’ve survived are understandably reluctant to draw attention to themselves.
      Still, the Marjan brothers’ tale is especially compelling because it neatly knits together Iraq’s past and its future. In one violent raid that lasted only five minutes, the era of Saddam Hussein came full circle to the Shiite Muslim death squads of today and hinted at how Iraq is likely to remain for years.
      Now in Amman, Imad, one of thousands of Iraqis who’ve fled their violent homeland to relative safety here, recounted his story to a reporter and showed the documents, ID cards and other evidence that back up his account.
      He vows revenge – “even if it means my brother’s little son growing up and carrying it out for us.”
      The Marjan brothers, Sunni Muslims, grew up in Baladiyat, a middle-class Baghdad district that bumps up against the teeming Shiite enclave of Sadr City. Then, Baladiyat was home to Sunnis and Shiites. As was typical for families of their standing, both brothers joined the Baath Party because education and job opportunities were reserved for those who professed loyalty to Saddam.
      Each enrolled in a military academy at age 18. They were recruited into the amn al khas, Arabic for “special security,” an elite force overseen by Saddam’s son Qusai. They both got teaching jobs at the special-forces school in their neighborhood. Essam specialized in airborne operations; Imad in hand-to-hand combat.
      Photos from that period show them in matching drab olive uniforms and handlebar mustaches. Each brother sported three stars on his shoulder, denoting the rank of captain.
      As U.S.-led forces advanced toward Baghdad in spring 2003, the Marjan brothers were assigned to units that fanned out to defend the city. Imad freely admits that they didn’t put up much of a fight. “We knew Saddam was on the way out,” he said.
      Like thousands of other foot soldiers of the old regime, the Marjans lost their jobs when the victorious Americans dissolved the Iraqi army. For three months they were unemployed until they heard that new security firms were hiring Iraqis with security experience to guard the country’s fledgling government. They signed up for risky jobs that paid $200 a month.
      “Of course it was painful. We reject the idea of occupation,” Imad said. “But when they told us, `We’re going to rebuild this and we need your help,’ we had a decision to make. And we decided to try to help bring Iraq back to life.”
      When interim Iraqi Prime Minister Ayad Allawi in May 2004 took the reins from the American-led Coalition Provisional Authority, which ruled Iraq after the invasion, the Marjans left the private firm to work for the new government. Imad said they were heartened by Allawi’s promises to reinstate those former Baathists who weren’t considered security threats. Indeed, both brothers saw their captain stars restored.
      “They were recruiting us; they welcomed us,” Imad recalled. “I never thought my background would be a problem. To the contrary, they kept telling us they were desperate for expertise.”
      The Marjan brothers were assigned to Iraq’s new council of ministers, where they rubbed elbows with the new crop of Shiite leaders, including the one-time Pentagon favorite, exile leader Ahmad Chalabi. The brothers easily rose through the ranks of the new government’s security hierarchy. Their most prestigious assignment was at the Special Tribunal, guarding the prosecutors who were building cases against Saddam and his cronies for atrocities committed against Shiite and Kurdish communities.
      In those days, it was fellow Sunnis they feared. The brothers hid their plastic badges that gave them access to the American compound known as the Green Zone. They told no one outside their family about their work, lest Sunni insurgents target them as coalition “collaborators.”
      Then came Iraq’s historic elections in early 2005, which were a triumph of the Shiites. Ibrahim al Jaafari, leader of the Iranian-backed Dawa Party, was installed as prime minister that April. On July 17, 2005, Imad said, his superiors were called into a meeting with officials from the new Shiite-led government.
      “When they came out, they looked like they were going to cry,” Imad said. “They told us, `It’s out of our hands. There’s nothing we can do.’ Then, one by one, they gave us the letters.”
      The letters discharged the Marjan brothers. As former members of the Baath Party, they were judged unfit to serve in the new Iraq. They were unemployed again.
      Imad said he was overcome by a fit of rage and stormed off to confront Chalabi, a secular Shiite. Chalabi, then deputy prime minister, occupied an office in the building where the Marjan brothers worked.
      “He knew me by name, and I told him, `You won’t have this position for long. You are here to snatch Iraq and steal its wealth. But I know you and there’s lots of time,’” Imad recalled.
      “At first, he didn’t say anything,” Imad continued. “Then he looked at me for a while and said, `May the strongest last longest.’”
      The newly elected government, Imad said, had access to personal information on him and his brother, as well as dozens of other former Baathists who’d worked with the transitional leadership. He’s convinced that it was through those files that the gunmen tracked him down.
      Imad is just as convinced that the attackers were Shiites – those who stormed his house on May 17 spoke in the singular dialect of Iraq’s Shiite Muslim south. Their black tracksuits, language and method of attack pointed to membership in a militia; the Marjans are convinced it was a Mahdi Army death squad linked to militant cleric Muqtada al-Sadr.
      “They started looking for us from one place to another until they found us,” Imad said.
      At dawn the morning after he witnessed his brother’s abduction, Imad hid in the trunk of a car and sought refuge on the Sunni side of Baghdad with an aunt who lived across the Tigris from Baladiyat. One of his sisters told him that the attackers had taken her cell phone, so the family held out hope for a call demanding a ransom for Essam’s release.
      When hours passed with no word, the family sent one of Imad’s sisters to the local police station, which hadn’t responded to the attack on the home a few blocks away. His sister reported the incident to a policeman, who responded, “Oh, yes, you mean Officer Essam,” indicating he’d known about the missing brother’s background. The police promised to call soon with information.
      Anxious, the sister returned later that day to check in with the police. She made a phone call to Imad from the station.
      “Your brother was killed!” she screamed before dropping the phone in hysterics.
      Imad said a policeman picked up the receiver and offered his condolences. Essam had been shot to death. His corpse was dumped outside a Sunni mosque a couple of miles from the family home. He was found blindfolded, with his hands tied behind his back by a strip of cloth.
      In a hushed voice, the officer told Imad that it wasn’t safe for him to pick up the papers necessary to release the body. A nephew picked up the documents instead.
      Imad went to the Baghdad morgue to claim his brother. The morgue director tried to prevent him from seeing the body. “You won’t be able to handle it,” the man told Imad.
      Imad insisted. Two doctors drew back the sheet. Imad saw the full horror of what had happened.
      Essam’s head had been shattered by a gunshot. He was missing an eye, and there were drill marks on one of his cheeks and on his chest. A broken rib pushed unnaturally against his skin, and there was a burn mark on his left leg. A patchwork of purple bruises covered his arms.
      “With his body lying there like that, I felt like Essam was complaining to me, telling me all he’d gone through. His hands were so, so cold,” Imad said. “I closed my eyes and told him, `You go rest now. Leave the pain for me.’”
      Imad and his nephew used the cameras on their cell phones to photograph the body, taking pains to capture every angle that showed the marks of torture. Imad provided the photos to a reporter, but asked that they not be published for fear of upsetting his sisters. The family hasn’t seen the photos.
      Imad, however, keeps the grisly images on his cell phone in Jordan and calls them up from time to time to remind himself of why he must return to Iraq one day.
      “The reason I keep them is so that I never forget, so that I can take revenge the second I can,” Imad said. “In the future, if I have even a tiny bit of power or authority, I’ll find them. I’ll wait as long as it takes.”

    2. I am a young Palestinian from Gaza told me 34 years of age five children I help you life difficult in Gaza and I live near the border with Israel, my kids have problems from the Voice of bullets and bombs do not know how they eat more, I do not work, I ask you assistance Wajid trades and turnings I work

    3. انا وسام من بغداد مهدد من قبل جيش المهدي اناشد كل من يهتم بالانسان ولانسانيه
      اطلب الجوء لاي دول

    4. wessamaldulime@YAHOO.COM

    5. انا متزوج ولدي 3 اطفال ومتعرض لكثير من الاظطهاد وبحاجة ماسة للجوء وفي اي بلد اوربي علما اني مهندس واعمل في مجال المياه المعقمة

    6. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

      كيف الحال يا أخواني وأخواتي

      المهم ندخل في صلب الموضوع

      انا شخص فلسطيني ناوي السفر والهجرة والعمل في بلد اوروبي
      أكتر من 4 سنين وانا ارتب فيها في راسي الله يخليكوو من كل واحد يقولي كيف نقدر نعيش وكيف نقدر نكون نفسي وكيف برنامج العمل والشغل والسكن وكل شئ يتعلق بي الغربة .

      وحاجة ثانية اريد نعرفها أقل شئ لو اردت نسافر وماشي اريد نخدم مش بنتسيح أقل شئ أقل شئ كم أندير معاي فلوس هذا أهم شئ نريد نعرفة .

      وانا الصراحة يعني مفكر في راسي داير 6 بلدان اريد نسافرلهم يعني وحدة منهم بنمشيلها لو سخر الله وهما ( السويد ، بريطانيا ، بلجيكا ، المجر ، كندا ، امريكا)

      وأي واحد عايش في هل البلدان ينصحني كيف الغربة فيها وطريقة العمل والسكن والمصروف كم اندير معاي اقل شئ

      ولي كاتبة الله عز وجل يصير

      والله ولي التوفيق 00972599685267 amour.paix@hotmail.fr
      locc.s@hotmail.com

    7. سلام الرب عليكم انا ماهر من العراق مواطن مسيحي لقد تعرضت للخطف مرتين في بغداد الغدير وتمه في المره الاولى اخذ فديه 25000 الف دولار والثانية 30000 الف دولار وانا رجل مسيحي متزوج عندي 3 اطفال وكذالك تعرضت لسرقة سيارتي وفي الايام الاخيرا قدمت عليه مجموعه من المعممين في داري وطلبت مني ان اعتنق الديانه الاسلاميه ياما القتل والتشرد لم اقبل بهذا الطلب حتى ولو على حياتي فا ظطريتو الى ترك منزلي وذهاب الى منزل اخي وبعد مكوثي في بيت اخي تعرضه ابنه للخطف وتفع الفديه كما دفعتو انا لمرتين سابقتين اناشد العالم كافه والدول الاوروبيه وخاصة السويد ان تقبل لجوء ي كلاجيء انساني علما انني يلا بيت ولا عمل اعاني من حياة ماؤساويه انا واطفالي وانتم تتصورون عندما يمرض طفلي اذهب الى الطبيب وهل تعرفونه من هو طبيبي هو الرب يسوع والله ويشفى من المرمض لانني ليسه عندي مبلغ للذهاب الى الطبيب علما انني كنت غني واملك مئاة الدولارات وطلب من الحكومه السويده الجوء الانساني رجاء رجاء رجاء لان موقفي صعب جدا

    8. انا مواطن فلسطيني من غزة ارجو المساعدة فى الحصول على حق اللجوء الي دولة النرويج حيث اني بحاجة ماسة لذلك بسبب الوضع السياسي والامني

    9. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      انا لاجئ فلسطيني اقطن في غزة اطلب المساعدة من كل الجهات المختصة بالاجوء السياسي أو الانساني وذلك بسبب الظروف التي لا تخفي علي احد للفلسطينين ارجو المساعدة وشكرا

    10. تنماتنملالنتل
      نمتللللللللللللل
      تالنلللللللللللللللللللللللللللللللللللللكعهفلءمهعفكهع
      معنغغغغغغغق

    11. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      اني العراقي احمد سعيد اطلب باسم الانسانية ان تقبل لجوئي اي دوله اوربيه قصتي لا تختلف كثيرا عن قصص العراقين المساكين الذين اصابهم ما اصابهم بسب الاحتلال . ارجو المساعدة علما اني متزوج ولدي طفل ارغب بان يكبر في مكان لايوجد فيه قتل وتهجير ودماء . وشكرا

    12. بسم الله الرحمن الرحيم
      انا شاب فلسطيني من مخيم جنين اريد طلب اللجوء الانساني الى النرويج وارجو المهتمين بالامر ان يساعدوني لان الظروف التي لعيشها لا يعيشها اي فلسطيني ولا اريد ذكرها ولكني لا اجد عمل حت انني لم اجد تدخين سيجارة كل يوم ارجوكم ساعدوني

    13. اسم الانسانية والحرية اطلب من كل المهتمين النظر الى امري لاني اعيش حالة صعبة ارجو من كل المختصين مساعدتي الى طلب لجوء الى اي دولة الى كل المختصين اطلب منكم باسم الحرية باسم الانسانية النظر الى امري

    14. Hello
      I am an Iraqi and Reed assistance
      I am an Iraqi Abelk age 30 married Crown children threatened by the militias killed my son Ibelk age of 3 years in the reason that I am working in a company Ahlie were treated with coalition army in Iraq Ni Allen threatened by the militias that want me and I built Alsquirarju assistance to those parents or seekers in a letter sent to interested Almrourgo Correspondent Ahlmyl Lenny threatened death and my wife and I built Alsquir I reply Thank
      ———-
      I have a degree of assistance or send a letter to another person
      Ng’s family threatened to kill Please answer me as soon as I ask for asylum and waiver of insurance in Bldykhovn the safety and the safety of my son and my wife and I reply, thank you

    15. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      انا نيار من العراق من منطقة الغزالية لقد تعرضت مرتين لمحاولة اغتيال وقج تمه خطفي من قبل بعض المجاميع الارهابيه وقد تعرضت الى التعذيب الشديد حتى نفذت من المو ت باعجوبة ارجو من كل من تصله هذه الرسالة ولديه قدره على مساعدتي للخروج من العراق ان يعلم بانه ينفس كربه عن مسلم
      ولكم جزبل الشكر والتقدير

    16. بسم الله الرحمن الرحيم
      انا شاب فلسطيني من نابلس مخيم عسكر اريد طلب اللجوء الانساني الى النرويج وارجو المهتمين بالامر ان يساعدوني لان الظروف التي لعيشها لا يعيشها اي فلسطيني ولا اريد ذكرها ولكني لا اجد عمل حت انني لم اجد تدخين سيجارة كل يوم ارجوكم ساعدوني
      واناشد اصحاب الضمائر الحيه ان ينظرو بطلب نظر الاخوة

    17. بسم الله الرحمن الرحيم
      انا شاب فلسطيني من مخيم جنين اريد طلب اللجوء الانساني الى النرويج وارجو المهتمين بالامر ان يساعدوني لان الظروف التي لعيشها لا يعيشها اي فلسطيني ولا اريد ذكرها ولكني لا اجد عمل حت انني لم اجد تدخين سيجارة كل يوم ارجوكم ساعدوني

      yazn2007@hotmail.com

    18. al3ndleb00@hotmail.com
      بسم الله الرحمن الرحيم
      انا شاب فلسطيني من مخيم جنين اريد طلب اللجوء الانساني الى النرويج وارجو المهتمين بالامر ان يساعدوني لان الظروف التي لعيشها لا يعيشها اي فلسطيني ولا اريد ذكرها ولكني لا اجد عمل حت انني لم اجد تدخين سيجارة كل يوم ارجوكم ساعدوني
      وانا لااجد احد يساعدني ارجو المساعدا !!!!!!!!!

    19. سلام عليكم . انا استاذ جامعي عراقي تعرضت عائلتي للخطف ودفع الفدية للعصابات… وهددت اكثر من مرة ونفذت بجلدي . اطلب المساعدة في اللجوء لاي بلد اوربي علما اني رجل منتج ولي قابليات علمية مميزة!

    20. انا اسمي عدي من فلسطين عمري 19 سنة

      اواجه مشكله بمهاجمتي في اي وقت من قبل الاخوان حماس ومطاردتي واطلب بشدره ان تحلو لي قصتي

      وتقبلو احترامي

    21. اني من العراق اناشدكم بالله مهدد بالقتل والان انا متهرب من سكن الى اخر واريد اللجوء الى دوله اوربيه فمن كان لديه الحل فارجوكم ساعدوني

    22. I am Fareed _A_Khaleel, Iraqi citizen, born in Iraq in 1964, I live in Diyala city… some men of Al_Qaida Orqanazition want from me to use the roof of my house to shoot fire to the U.S.A. army and Iraqi army but I refuse that ,,, so they killed my brother and my son 12 years old,,, after that I and my family ( my wife and my three children ) escaped to unknoon pleace because I am afried that Al-Qaida Orqanazition foud me or my family and kill us ,,, after that I called my friend in Diyala city and he told me that Al-Qaida Orqanazition explosived me house ,,, now I lived without hope because I lost my son and my brother and my house too,,, I and my family can not stay in any pleace moor then one week because we afried that Al-Qaida Orqanazition found us and kill us,, so we can not stay in Iraq we moust live in another country.
      Please we need help to get the Humane Refugee in any country that I and wife and my children can live on it in peace and love,,, please any one read my letter call to me in this number (009647906596307 )
      or to my E-Mail ( bossfreed@yahoo.com )
      Thank to you very much
      …… night meer

    23. al3ndleb00@hotmail.com
      بسم الله الرحمن الرحيم
      انا شاب فلسطيني من مخيم قلندية رام الله اريد طلب اللجوء الانساني الى النرويج وارجو المهتمين بالامر ان يساعدوني لان الظروف التي لعيشها لا يعيشها اي فلسطيني ولا اريد ذكرها ولكني لا اجد عمل حت انني لم اجد تدخين سيجارة كل يوم ارجوكم ساعدوني
      وانا لااجد احد يساعدني ارجو المساعدا !!!!!!!!!

    24. انا الطالب اسماعيل من سكنة بغداد اناشد كل من لديه القدره على مساعدتي لطب الجوء الى اي دوله اوربيه وانا لا اريد ان اتحدث عن العراق والمشاكل التي اعيشها لان الامر واضح للجميع

    25. i am graduated girl from 2005 and untill now i didnot find work why?because iam palastinien . my father and my sister face the same problem and my sister graduated in2006 . we are in the hill of poverty no working no rights no life i need a help to tavel with my family to sweden orany europe country.who want to help me please by this email) n_n_n@live.coml

    26. اني المواطن العراقي كنت اعمل في ديوان رئاسه الجمهوريه وقد هربت من العراق بعدسجني سنه كامله للاسباب سياسيه عام 1994 الى الاردن ومنها الى روسيا في عام 1998 وقد طلبت اللجوء في الامم المتحده وفي الهجره الروسيه وقد تم رفضي رفضا قاطعا لانني سياسي وقد اصبحت طريدا وغير قانوني بعد رفضي من قبل الطرفين لا اعرف ماذا افعل انا اسرتي ولا شك ان كل الشرفاء والمخلصين في الساده المحترمين تحيه طيبه لكم ولكل الشرفاء والمخلصين في العالم ان هذه رسالتي لكم كي تعرفوا الحقيقه والظلم والفساد الاداري في منظمه الامم المتحده في موسكو وطلب التحقيق في ذلك رجاء الساده المحترمين فقد اخبرني احد العاملين في الامم المتحده ولا اريد ان اذكر اسمه بانه لا يمكن اعاده النظر في قضيتك مهما حصل مهما حدث وذلك لوجود اخطاء متعمده وتزوير في التحقيق من قبل المحامي والمترجم واذا تم التحقيق في الملف مره اخرى سوفه يحدث الاتي 1- تشكيل لجنه تحقيق خاصه 2- وسوفه يوحال الى التحقيق كل من كان معك في التحقيق وربما يفصل من الوظيفه 3- يتم استدعاء بطلب كل من كان معك في التحقيق حتى اذا كان خارج البلاد 4- مهما تفعل ومهماتكتب وتشتكي سوفه يرفضون طلبك وكما حصل سابقا لانهم لا يريدون ان تكون الامم المتحده هي الغلطانه بانه المحامي والمترجم هم السبب في التزوير المتعمد 5- يفصل او يسجن كل من تعمد في تزوير لانه هذه المنظمه ليست منظمه عاديه 6- لقد فعلوا اشياء في حقك انت وعائلتك لا تقبل بها الاعراف الدوليه ولا الانسانيه الساده المحترمين طلب منكم المساعده العاجله علما انني وضعي غير قانوني في البلد وبدون عمل وبدون مورد رزق مما يجعلني في فاقه وحاجه علما انني قد تجاوزت من العمر – 56 – عام ولا شك ان كل العالم والشرفاء والمخلصين يقفون مثل هذه الحاله الانسانيه معربا عن املي ان اجد من يقف بجواري لينهي مشوار حياتي وشكرا لكم لخدمه الانسانيه وشكرا مع التقدير ت- 3044352 – 89035615481 – رقم الملف – 37267 – في موسكو العالم يقفون مع هذه الحاله الانسانيه وشكرا لكم مع التقدير

    27. رساله مفتوحه من الجاليه العراقيه في روسيا الى الحكومه الروسيه طباعة أرسل لصديقك
      الأحد, 01 فبراير 2009 14:28

      لتطلع وزارة الخارجيه على نص الرساله التي نعرضها بدون رتوش وقد تلقت الوكاله اكثر من مره هذا الموضوع طيلة اشهر عده في السنه الماضيه ونظرا لاستقلالية الوكاله تم نشر الموضوع .شبكة عراقيون للاعلام تطالب الحكومة الروسية بالكشف عن مكان ياسمين السلطاني لاسباب انسانية ومساعدة الجالية العراقية في روسياعلى اثر تلقي الشبكة مناشدة من قبل عائلة الفتاة المخطوفة

      السويد -ايهاب سليم

      ناشد السيد ( سعيد فيصل حسن السلطاني,56 عاما) الحكومة الروسية التدخل السريع للعثور على ابنته ( ياسمين سعيد السلطاني-20 عاما) بعد اختفاءها اثناء توجهها الى مقر الامم المتحدة في ا لعاصمة الروسية موسكو.

      أضاف السلطاني ان (ياسمين) ابلغته الساعة الحادية عشر صباح الاربعاء بانها ستذهب الى مقر الامم المتحدة ثم الى الجامعة وبعد ذلك فقد الاتصال كليا معها حسب قوله. السلطاني رجح ان (ياسمين) قد اختطفت,ولاسيما ان الفاصل بين منزله والجامعة مترو انفاق فقط. هو توجه الى مركز الشرطة لتقديم البلاغ فرفض طلبه بسبب عدم امتلاكه الاوراق القانونية في روسيا الاتحادية وفقا لقوله. اختتم السلطاني ان زوجته ترقد حاليا في المستشفى بعد سماعها نبأ اختفاء ابنتها. ومن الجدير بالذكر,ان (سعيد فيصل السلطاني) سياسي عراقي معروف ,وقد رفض طلب لجوءه في روسيا الاتحادية بسبب ما وصفه تلاعب احد المترجمين في قضية اللجوء في المفوضية العليا لشؤون اللاجئيين التابعة للامم المتحدة في موسكو,ولايزال السلطاني عالقا في روسيا دون ان يتمكن من معرفة مصيره

      روسيا موسكو

      أرسلت بواسطة سعيد فيصل حسن , January 14, 2009

      سياسي عراقي تختفي ابنته في روسيا و يرجح اختطافها

    28. صرخه عراقيه من موسكو تناشد اصحاب الضمير الحي في كل انحاء العالم لاعادة ابنتنا ” ياسمين ” .. طباعة ارسال لصديق
      09/02/2009
      نداء الى كل من يستطيع التدخل من اصحاب الضمير الحي ….. وهذه رساله مفتوحه من الجاليه العراقيه في روسيا الى الحكومه الروسيه والى كل من يستطيع ان يساعد وساهم في حل المشكله ، وصلت هذه الرساله الى موقع القرية نت من صديق القرية وها نحن ننشرها لنقلنا للحالة اللانسانية التي تمثل امامنا ، ونناشد ايضا كل اعضاء البرلمان العرب في اسرائيل ان كانوا يستطيعون ان يساعدوا ويساهموا في هذه القضية الانسانيه ان لا يبخلوا عن ايجاد الحل ، والآن نترككم مع نص الرساله …

      لتطلع وزارة الخارجيه على نص الرساله التي نعرضها بدون رتوش وقد تلقت الوكاله اكثر من مره هذا الموضوع طيلة اشهر عده في السنه الماضيه ونظرا لاستقلالية الوكاله تم نشر الموضوع .شبكة عراقيون للاعلام تطالب الحكومة الروسية بالكشف عن مكان ياسمين السلطاني لاسباب انسانية ومساعدة الجالية العراقية في روسياعلى اثر تلقي الشبكة مناشدة من قبل عائلة الفتاة المخطوفة

      السويد -ايهاب سليم

      ناشد السيد ( سعيد فيصل حسن السلطاني,56 عاما) الحكومة الروسية التدخل السريع للعثور على ابنته ( ياسمين سعيد السلطاني-20 عاما ) بعد اختفاءها اثناء توجهها الى مقر الامم المتحدة في ا لعاصمة الروسية موسكو.

      أضاف السلطاني ان (ياسمين) ابلغته الساعة الحادية عشر صباح الاربعاء بانها ستذهب الى مقر الامم المتحدة ثم الى الجامعة وبعد ذلك فقد الاتصال كليا معها حسب قوله. السلطاني رجح ان (ياسمين) قد اختطفت,ولاسيما ان الفاصل بين منزله والجامعة مترو انفاق فقط. هو توجه الى مركز الشرطة لتقديم البلاغ فرفض طلبه بسبب عدم امتلاكه الاوراق القانونية في روسيا الاتحادية وفقا لقوله. اختتم السلطاني ان زوجته ترقد حاليا في المستشفى بعد سماعها نبأ اختفاء ابنتها. ومن الجدير بالذكر,ان (سعيد فيصل السلطاني) سياسي عراقي معروف ,وقد رفض طلب لجوءه في روسيا الاتحادية بسبب ما وصفه تلاعب احد المترجمين في قضية اللجوء في المفوضية العليا لشؤون اللاجئيين التابعة للامم المتحدة في موسكو,ولايزال السلطاني عالقا في روسيا دون ان يتمكن من معرفة مصيره ..

      روسيا موسكو

      أرسلت بواسطة سعيد فيصل حسن , سياسي عراقي تختفي ابنته في روسيا و يرجح اختطافها
      Reply – Quote

    29. الله اكبر….. من ارض البطولات
      من ارض بغداد اطلقها نداءاتي
      في ارض روسيا قد خطفوا بنياتي
      زعران مافية …. فعل العصابات
      كانت لجامعة بالامس….. ذاهبة
      ولم تعد ياسميني …..عند ليلات
      ابلغت شرطة روسيا وقد رفضت
      شكواي بالقطع في اعتى ادعاءات
      لانني…. ليس لي اوراق تثبت عن
      وجود سكناي في بلد الحضارات
      يا امة العرب معتصماه اطلقها
      اتقبلون بخطف البنت…. بالذات
      بنت العروبة في المنفى مقيدة
      في وكر اكبر تجار البضاعات
      ويح الضمائر هل نامت ضمائركم
      اين المروءة يا اهل الكرامات
      استحلف العالم الاسلام قاطبة
      رجوع بنتي الى بيت الشهامات
      لم يغمض الجفن منذ الامس حسرتنا
      نبكي عليها دموعا كالمحيطات
      استصرخ الكل من منفاي طالبة
      رجوع بنتي قبيل قضاء ساعاتي
      في غرفة الموت لا احد يساعدني
      على السرير مسجية كاموات
      مليار مسلم ماذا تفعلون هنا
      وبنت احمد في رهن العصابات
      ………………………………….
      للشاعر العروبي لطفي الياسيني

    30. انا مهندس مدني متزوج و لدي طفلان لدي شهادة دبلوم عالي في هندسة تصميم الجسور اعاني من المضايقات و الاضطهاد اريد اللجوء الى دولة اوربية و اسعى لاكمال الدراسات العليا .

    31. عندي سؤال بسيط …. في الوقت الحالي 2009 … يوجد لجوء أنساني متاح للعراقيين وأن كان يوجد فأي دولة …… حاولت أسنين ان أهرب من ضيم العراق ما أكدرت … لانه يحتاج أهواي فلوس للطلعة خارج العراق وفي ذلك الوقت الدولار كان سعره خيالي فقط داخل العراق … بعد السقوط أستطعت أن أجمع فلوس الطلعة … ولكن للأسف الكثير من النصابة …الذين يوصلوك الى أبعد نقطة ولكن هواء في شبك …
      الرجاء اعلامي وهذا الايميل kasim_najaf@yahoo.com

    32. ***الرجاء****اريد ان أطلع من البلد فى اسرع وقت ممكن . اريد ان اسافر لأيجاد فرص عمل لأن الوضع الأجتماعى فى قطاع غزة صعب جدا لأيطاق ان يقيم بها لأتصلح للعمل بها او ان تتستقر فيها. 

    33. انا محمد احتاج مساعدتكم لايوجد لدى اهل ولا اقارب واعيش حياة محطمة احتاج الجوء لاقدر على اعالة نفسى انا لا اعمل

    34. انا امراه تاركني زوجي من5سنوات وعندي اطفالوليس لي سبل عيش لي واطفالي وارغب باللجوءالانساني لاءحصل على بيت يجمعني انا واطفالي ورايب نعيش منه بقيه العمر واكون جدا شاكره لكم ان حققتم لي ذلك

    35. تعديل عن الكلام السابق انا امره تاركني زوجي من5سنوات ولي اطفال ليش لي سبل عيش لي ولهم ولااملك وظيفه واعيش ظروف صعبه اتمنى ان اجد بيت وراتب نعيش منه انا واطفالي بقيه عمرنا في اي دوله باءوربا ارجوكم ردو عليه باقرب وقت فاني اعاني منذو5سنوات وشكرا لكم

    36. الى كل انسان شريف يحب اخوه الانسان ويريد ينقذ انسان من جحيم العراق انا محمد من بغداد ابحث عن فرصة للعيش من جديد بعد ان فقدت بيتي واخي الصغير بسبب القتل الطائفي الهمجي من قبل جيش المهدي ارجو المساعدة يااخوان وترة ميضيع عند رب العالمين سعيكم لعمل الخير

    37. Hello
      I am from Syria and i face a lot of unbelievable harms from Syrian Government , i put in the prison for long time without any court and also my brothers face more now really i am very fear from the Bad situation in Syria especially the solution from the Government is very hard and that let me fear more
      My question if i be out of Syria could i have safety refugee till the situation Syria became in recorrective and real safety country ?

      I hope to advice me as i am from the most important witness in the past and last two months ago about the worst dealing from the Government side to the Civil People

      Thanks for your supporting in advance
      Regards
      Muhammad Shami

    38. please reply me Hello
      I am from Syria and i face a lot of unbelievable harms from Syrian Government , i put in the prison for long time without any court and also my brothers face more now really i am very fear from the Bad situation in Syria especially the solution from the Government is very hard and that let me fear more
      My question if i be out of Syria could i have safety refugee till the situation Syria became in recorrective and real safety country ?

      I hope to advice me as i am from the most important witness in the past and last two months ago about the worst dealing from the Government side to the Civil People

      Thanks for your supporting in advance
      Regards
      Muhammad Shami

    39. اني ايراني هل عندي حق اخذ لجؤ الي بريطانيه

    40. اني عراقي اريد تقديم لجوء الى اي دولة وربية

    41. انا شاب مغربي عمري 18 مازلت اتابع دراستي و اطلب اللجوء الانساني لبلد النرويج و دلك لاسباب عائلية و كدلك لاسباب اخرى لايمكن دكرها
      **اطلب من المهتمين بالامر النظر في هذا الطلب**

    42. انا شا ب عمري 31 اطلب من سيادتكم اللجوء الى اي بلد تستقبلنا في بلدها انا متزوج ولدي عا ئلته مكونه من اربعه اطفال لانني اواجه مشاكل في رجوعي الى بلدي الرجاء من حضرتكم النظر والاهتمام ومعرفه سبب لجؤئي ولكم جزيل الشكر والاحترام

    43. عراقي انا ممكن حصل على لجو الى السويد بشرط زوج سويديه لاني مهجر ومهدد بداخل بلدي ساعدوني ارجوكم اخوك مظلوم

    44. انا لؤي ابوعيسى من فلسطين عايش في سوريا من مخيم اليرموك ووضعي الصحي غير مستفر حيث انني اعاني من نقص حاد في الكلس قي قدمي اليمنى بمرض يسمى داء بيرث ارجو المساعدة

    45. مرحبا انا شاب من غزة اريد هجرة الي اوروبا انا وضعي مالية صعب جدا ولكن عمري 20 عام وبدي اشتغل واريد اصرف علي عائلتي ممكن مساعدة الي اماني الله يخليكم هذا هو رقمي 0598785425 وايميلي هو ahmed20111964@hotmail.com

    46. help me plzzzzzzzzzzzzz i’ll gona to suicide :’(

    47. ندعوكم لزيارة الرابط التالي والذي يقدم معلومات باللغة العربية حول الهجرة واللجوء إلى السويد وغيرها من الدول، http://7oreya.com/Articles

    48. تحياتي لكم انا مواطن فلسطيني لاجئ من لاجئي عام 48 هجرت عائلتي عام 1948 وسكنت محافظة الخليل قرية اذنا وحصلنا على بطاقة اللجوء كبرت وترعرعت في اذنا ودخلت الجامعة وحصلت على بكالوريس ادارة اعمل موظفا في جامعة القدس المفتوحة وراتبي جيد وزوجتي موظفة وعندي عائلة مكون من ولدين وبنت اعمارهم سارة 10 سنوات منير 8سنوات ويزيد 4 سنوات ارغب في الهئجرة من وطني الى السويدللاسباب التالية:
      1- ارغب بخياة امنة بعيدة عن العنف والحروب لاطفالي
      2- اعيش تمييز عنصري واضح كوني لاجئ لا املك عشيرة وتقاس المعايير في بلادي بالعشيرة والمال.
      2- اعاني برفض المسؤولين في العمل رفضهم الموافقة لي باكمال دراستي العليا لاني لا املك الواسطة او العشيرة او النفوذ
      4- سئمت العنصرية والفساد وعدم الاستقرار السياسي مما ينظر بمستقبل غير واضح لاطفالي الذين اتمنى ان يعيشو حياة سعيدة امنه مطمئنة
      ابحث عن راحة البال والهدوء وان اجد مكانا يشعرو اطفالي فيه برفاهية وحقهم في الحياة بعيدا عن الكذب والنفاق والفساد والحروب والامراض والتعصب القبلي

    49. ندعوكم لزيارة الرابط التالي والذي يقدم معلومات باللغة العربية حول الهجرة واللجوء إلى السويد وغيرها من الدول، http://7oreya.com/Articles

    أضف تعليق

    إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

    WordPress.com Logo

    You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

    Twitter picture

    You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

    Facebook photo

    You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

    Google+ photo

    You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

    Connecting to %s

    Follow

    Get every new post delivered to your Inbox.

    Join 80 other followers

    %d bloggers like this: