الحماية الاضافية لمقدم طلب ربط الصلة


حالة قانونية رفض طلب ربط الصلة بسبب اجرامي

قدمت بلقيس طلب ربط الصلة بخطيبها سليمان المقيم في السويد , لكن دائرة الهجرة رفضت طلبها بسبب ان عشيقها ارتكب جرائم عديدة في السويد كان من بينها ضد شخص قريب له وهو اخيه ومحاولة قتله لذلك حكم عليه بالسجن . وبما ان سليمان يشكل خطورة على اقربائه فان منح بلقيس الاقامة سوف  يشكل خطورة على حياتها وعلى هذا الاساس رفضت دائرة الجرة طلب اقامتها .

وبلقيس التي لم تقتنع بقرار دائرة الهجرة راحت تعترض لدى محكمة الهجرة من خلال استئنافها للدعوة , مؤكدة على منحها اقامة تشمل اقامة عمل و ان الجرائم التي ارتكبها عشيقها هي قديمة ارتكلها تحت مؤثرات الكحوليات وتعاطي المخدرات  وتلك الحياة المؤلمة التي عاشها تركها خلفة والان هو يعيش كأي انسان اخر , يعمل بدوام كامل وثابت في احدى الشركات بنفس الوقت يخطط لتكوين عائلة معززة ذلك بوثائق من صاحب العمل منها تؤكد حسن سلوكه وتصرفاته وانضباطه.

حتى دائرة الهجرة اعترضت على منح بلقيس الاقامة وكتبت الى محكمة الهجرة مؤكدة على جرائم سليمان من سرقات والغش وسياقة السيارات دون ان يكون مؤهل اليها وطالبت من محكمة الهجرة رفض طلب اقامتها من خلال تثبيت قرار دائرة الهجرة .

محكمة الهجرة

لقد اتضح بان سليمان ارتكب جرائم عنيفة وخطيرة , سكن سوية مع مقدمة الطلب لمدة شهر واحد التي كانت ايضا  تزوره وتسكن في بيته في السويد .

الا ان مصادر القانون , الفصل الخامس المادة 17 الشطر الاول المعنى الثاني من قانون الاجانب  تؤكد على حالات تكرار العلاقة مع نساء اجنبيات يتعرضن للعنف او الاعتداء واذا كان للبعض اطفال فيمكن أن  تتعرض حياتهم للخطر .  ولمعالجة طلب اقامة كهذا يتوجب مراعات كل الظروف , شمولية المشكلة , كيف تشكل خطورة على حياة مقدم الطلب , المدة التي قضوها سوية وفيما اذا كان مقدم الطلب في حالة الاعتماد او الضعف او في حالة شعوره بازمة داخل بلده , بالاضافة الى اقتراح الحكومة prop. 2004/05:170  s. 248 f.

ومن خلال التحقيقات تبين أن سليمان ارتكب جرائم خطيرة وحكم عليه بالسجن , ثم اتضح ايضا بان مقدمة الطلب قامت بزيارته هنا في السويد وسكنت معه لمدة شهر والعكس سليمان زارها ايضا وسكن معها  هناك في البلد الاصلي لمدة شهر ايضا .

ففي مصادر القانون , الفصل الخامس المادة 17 الشطر الاول المعنى الثاني من قانون الاجانب افاد بان هذه التعليمات تطبق على الحالات التي تخص تكرار تكوين علاقة مع نساء اجنبيات ومن بعدها يتعرضن للضرب والاهانات . واذا تبين بان الشخص المقيم في السويد ارتكب جرائم وعنف ضد قريب له او تعرضهن لاستغلال جنسي فيستنتج من ذلك بان مقدم طلب ربط الصلة يمكن أن تتعرض حياته للخطر . وفي معالجة مثل هذه القضية يتطلب مراعاة تاريخ حدوث تلك الظروف وشموليتها ومن اية ناحية تشكل خطورة على حياة مقدم طلب ربط الصلة . هل ان العلاقة بينهما جديدة ومستقرة ويعرفون بعضهم البعض بصورة جيدة , ففي هذه الحالة يتطلب باعث قوي عند رفض طلب اقامة ربط الصلة بشخص مقيم في السويد . فأن الجريمة وحدها وتعاطي المخدرات اسباب غير كافية لرفض طلب مثل هذه الاقامة .

وعليه يجب وضع البديهية الواردة مقابل الاسباب التي تؤدي الى منحه الاقامة . فنوع العبئ الذي على اساسه يتم ترفض الاقامة هو يختلف من شخص الى اخر حسب مايرد في بديهية حماية مقدم طلب ربط الصلة ةprop. 2004/05:170  s. 248 f.. هذا مامعناه ان محكمة الهجرة رفضت طلب اسئناف بلقيس .

الا أن بلقيس لم تقنع بحكم محكمة الهجرة وراحت تستأنف الى المحكمة العليا للهجرة .  وهي تضيف اان سليمان هو في الحقيقة شخص لطيف المعشر , متواضع ومليئ بالحنان والصراحة , فهو فش عن كل اسراره , وبدأ ينظم حياته ولشراء بيت لهم في بلدهم  وهي التي قررت مع من تشارك حياتها وان حرمانها من الاقامة تعني عقوبة ثانية له بسبب امور حدثت قبل عشرة سنوات .

حتى دائرة الهجرة راحت تعترض على منح بلقيس الاقامة وكتبت الى المحكمة العليا للهجرة بان حجم الجرائم التي ارتكبها سليمان هي من النوع الخطر وضد شخص قريب له لهذا يوجد هناك باعث قوي لعدم منحها الاقامة  واحالت الى ما أدلت به سابقاَ .

تحليلات وقرار المحكمة العليا للهجرة  .

تمنح الاقامة للاجنبي الذي ينوي عقد الزواج او التعايش سوية مع شخص مقيم في السويد اذا كانت العلاقة بينهما جدية واذا ما توجد هناك اسباب تتعارض وذلك .

في هذه الحالة لم نجد هناك اسباب تؤكد بان العلاقة بين بلقيس وسليمان هي غير جدية , فالشيئ الذي يمانع منح الاقامة هو في حالة أن مقدم الطلب او طفلهم سوف يتعرض للعنف او تقييد حريته او التعرض للاهانات . بديهية الحماية الاضافية لمقدم طلب ربط الصلة الواردة في مصادر قانون الاجانبprop. 2004/05:170  s. 248 f.

  • وبادخال الفصل الخامس المادة 17 , الشطر الأول , المعنى الثاني في قانون الاجانب أن هدف المشرعين هو حماية الاشخاص اللذين يرغبون عقد قرانهم او التعايش مع اشخاص مقيمين في السويد من تعرض حياتهم للخطر , ووجدوا انه من الضرورة تجنب منح الاقامة اذا تبين بان مقدمي الطلب سوف تتعرض حياتهم الى الخطر او خرق لحقوقهم الاساسية .

    السؤال هنا هو فيما اذا أن الجريمة وحدها التي ارتكبها سليمان في السويد سوف تؤدي الى خطورة على حياة بلقيس في حالة منحها الاقامة ؟

    ليس الجريمة وحدها وانما متى تم ارتكابها , شموليتها ومن أي ناحية  تشكل خطورة على حياة مقدم الطلب , بالاضافة الى الفترة التي مضت على العلاقة بينهما .

    بما أنه حكم على سلمان بالحبس نتيجة ارتكابه جرائم  من محاولة قتل , تعذيب شخص قريب منه وتعرض امرأة الى تهديدات رغم أنه  مضى على ارتكاب الجريمة عشرة سنوات وحسب سليمان كانت تحت تاثير الكحوليات وتعاطي المخدرات وترك تلك الحياة بعد ذلك والان هو يعيش حيات عادية . الا انه رغم ذلك توصلت المحكمة العليا للهجرة في ديسمبر عام 2008 وهي تحكم بالعدل الى أن حيات بلقيس يمكن أن تتعرض للخطر وعنف في حالة منحها الاقامة في السويد .

  • 2 تعليقان

    1. اللسلام عليكم ارجو المساعدة ممن لدية اي معلومات عن هذا الموضوع ومن القائمين على الموقع جزاهم الله خير انا سوري مقيم في قطر وخطيبتي من جنسية عربية مقيمة في كندا كيف استطيع ان اقدم ربط صلة لكي التحق بزوجتي هناك مع العلم اننا التقينا في تركيا واقمنا مع بعضنا لفترة ىشهر ونصف ولدينا عقد زواج شرعي وليس لدينا عقد مدني الرجاء ارسال الى الايميل
      asir-t81@hotmail.com

    2. ندعوكم لزيارة الرابط التالي والذي يقدم معلومات باللغة العربية حول الهجرة واللجوء إلى السويد وغيرها من الدول، http://7oreya.com/Articles

    أضف تعليقاً

    إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

    WordPress.com Logo

    أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

    صورة تويتر

    أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

    Facebook photo

    أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

    Google+ photo

    أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

    Connecting to %s

    %d مدونون معجبون بهذه: